انا وصديقتي

مرحبا انا قصي من الاردن واريد انا احكي لكم قصتي مع فتاءاجمل من الخيال واقسم ان هذه القصة حقيقية وليس من نسيج الخيال او كذبة او مقتبسة هذه قصتي انا وحصلت معي فعلا كان اليوم الذي تعرفت عليها به يوم جمعة وكنت لوحدي في المنزل كان ابي في مصر واهلي خار المنزل عند بيت جدي المهم صحيت من النوم الساعة الرابعة
او الرابعة والنصف المهم عملت قهوة الصباح ووضعتها في كاستي الخاصة بلسيارة وخرجت من المنزل لاحضر الغداء من احد المطاعم وكان فصل صيف جميل جدا الصيفية الي مصت اولها المهم وانا في طيرقي الى المطعم واذا بفتاءيااااااااه على جمالها ولذتها ونعومتها ورققتها ولا يوجد احد في الشارع وعلى السريع بدون اي تردد صفيت السيارة ونزلت لكي اكلمها وعندما نزلت فتحت باب سيارتها حسيت للحضة انه راح تضيع من بين ايدي فدخل السيارة واذ انا اطرق لها على الزجاج ففتحت الشباك وبكل رقة ونعومة قالت لي تفضل في شي قلتلها لا كل خير بس عن جد لفتي انتباهي من اول ما رئيت وحبيت اني اتعرف عليكي
فردت مبتسمة اوكي فقلت لها اعطيني رقمك فقالت لا انتا اعطيني رقمك اخذت الرقم واخذ عقلي معها وعلى اساس انها تكلمني المهم ما راحت عن بالي وانا كل ما يرن التلفون اتخربط وافكرها هي طبع انسو اديش رن التلفون بليومين الي مرقو المهم صحيت الاح على الساعة سبعة بلزبط عشان اروح على الجامعة لمهم وانا بلبس رن تلفوني وانها هي مرحبا اهلين انا ليلى
انا هون بطل فية عقل التخمت اول ما حكتلي انها ليلى المهم في وراك شي حكيتلها لا حكلي انتا وين ساكن التلها وين وحكتلي خمس دقايق بكون عندك حكتلها بدنا نطلع بلسيارة ولا بدك تنزلي حكتلي لا ما في داعي انزل ولا تطلع بسيارتك بدنا نطلع بسيارتي المهم كملت لبس وانزلتلها طبعا كسرت زجاجة العطرفوق راسي
على قد ما تعطرت المهم اجيت بدي اطلع بنب السايق وانها هي قاعدة وحكتلي سوق انتا المهم اطلعت حكتلي عندك مكان حلو نرحلو حكيتلها انتي لاي ساعة لام تروحي حكتلي مو مشكلة الوقت المهم حكيتلها في مزرعتنا
وفيها بيت ومكان بجنن نروح علا حكتلي متل ما بدك اعمل طبعا اول شي اعملتو رحت اشتريت مشروب واخذنا اغراض الي راح تلزمنا ورحت على المزرعة ودخلنا البيت المهم حكتلي انا حاب انام معك انا هون بطلت اشوف ومسكت شفايفي زلت فيهم بوس ومصمصة انا متت للحضة واصحيتبلشت امصمص فيها شوي شوي اذانها خدودها شفايفها رقبتها حتى صدها ما سلم مني مصمصتها من راسها لاجريها
طبعا كانت لابسة لباس داخلي بجنن اسود شفاف المهم اوصلت للكنز الي عندها وضليت الحس وهي تتئوه اااه اااخ اعطيني ايرك امصه طبعا مصتلي بعد م جبتلها اول ضهر لحس المهم صارت تمص طبعا احتراف مص فنانة بل معنا الكلمة بعدين مسكت ايري وصرت تضرب في على تمها وبعدين انا شلتها وفت علىالتخت طبعا مش مصدق حالي اني نايم معها المهم نكتها خلفي وامامي لانه متجوزة المهم كملنا جبت اول ضهر وفتت اتحمم وا لئيتها وانها فاتا معي على الحمام وتحممنا سوى
ورديت نكتها بلحمام وهي تغنج اااااااه اااه ااه بكلعمة ورقة طبعا غنجها مش طبيعي لو تسمعو بكفي تضل تكب سنة المهم اتحممنا وطلعنا اعدنا نوكل وانا بلشت اشرب وهي بتشرب كمان المهم كان نفسي من زمان ادير المشروب على وحدة بجمالها والحسو لحس دت عليها بيرة وانا الحس وامصمص ورديت نكتها وهي بحركت الفرس وكان عليها طيز خياااااااااااااااال وكس زهر مل وردة وازا مو احلى من الورد كمان وانا بنيك وهي بتغنج ااااااااااااه دبحتني مش ادرة خلص ااااخ ااااه اسرع اسرع اعر نو ضهرا ارب يجي بلشت اروح اجي مت الطلقة وهي تعزف بغنجاتها اجمل لحضات عمري
وعنما اتت نشوتها ونشوتي ارتمت على صدري كلطفلة كلوردة وهي تبتسم وتقول لي لا تجعلها اول واخر مراة اريدك لي دائما وانا قطعت لها وعد اني لن اقترب من فتاء سواها واخذت العلاقة تشتد وانا وقعت حبها واحببتها حبا لا ينوصف بلكلام واتمنا ان تعود لي لاني من شهرين ما شفتها المهم قمنا عشان نروح واحنا بلطريق مسكت زبي وصارت تمص وانا في قمت السعادة امهم وصلنا المنل وقالت لي ارد النزول معك الى غرفتك وتنيكني على تختك
افرح قلبي لفكرتهالكي يحلو تختي وتترك عطرها الجميل على تختي لانها كانت تض عطرا لا مثيل له سكسي للغاية وصعدنا الى البيت ونحن في المصعد اخذت تمصمص بي وانا في قمت السعادة وول ما دخلنا البيت بلشن نشلح كعشاق لم يرو بعضهم من سنين وحملتها والقيت بها على سريري واخذت اداعب جسدها الجميل وامصمص بها ولم اترك شي لم امصمصه في جسدها حتى قدميها الناعمتين ذو الكعاب الوردية لم تسلم من فمي ولساني ورجعت الى شفايفها المنتفختين وادعبهماكما يداعم نسيم الهواء
الورد وادخل لسان في فمه وارتوي من ريقها العذب الذي بطع العسل وادخلت ايري في كسها وهي تتئوه ااااااااااه اااخ وانا اتناغم مع غنجها وادخل ايري واخره كراقص يرقص بفنواحتراف على موسيقى يحبها فغنجها ل اعرف كيف اوصفه وانا اكتب الا دمعتي تنزل مني الان على ذكراها لاني احببتها م كل قلبي وهي ليسا قريبة مني لانه سافرت مع زوجها ولم اكلمها
منذ شهرين واشتاق اليها وعندما اتت نشوتها اخرجت صوت من داخلها جعل ايري اكثر انتصابن ولما اتت نشوتي على ذلك الصوت احسست اني انزل منين لم انزل كمية كتلك الكمية من قبل دخلنا ناخدشور سريع عشان كانت خلاااااص بدها تروح ونحن في الحمام حضنتها واهمست بئذنها اني احبها اكثر من نفسي وخرجنا من الدش واخذت تلبس وانا ايضاقمت البس
وه خارجة قالت لي بكرة لازم اشوفك وصعدنا بلمصعد للنزول واذ هي تقترب مني وتلقي شفاهها على شفاهي والقت علي قبلة من تلك الشفاه سوف لن نساها حتى موتي وهمست بئذني انا ايضا احببتك صعدت الى سيارتها وذهبت
وذهب قلبي معها والدمعة بعيني كم تمنيت ا تكون امرائتي لي وحدي تكون دائما الى جانبي فعلا احببها وما زلت اكن لها حب لا مثيل لهو وانا ايضا اخذت سيارتي وخرجت لكي اشرب مع اصدقائي وطول الطريق لم اقفل معها الخط حتىوصلت المنزل ااااااااااااااخ ا ليلى كم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>