انا وصديق ابى

انا فتاه سمراء البشره وصدرى كبير وهنشى كبير لكل من يرانى يحب ان يسار ولكن عمى صديق والدى كان يحبنى ويدلعنى وكان كل ما يجى البيت يحسس عليا وانا كنت بفرح لانه بيلعبنى وفى يوم كانت
عائلتى مسافره لظروف خارج المدينه لمده اسبوع وابى ملقاش غير صديق المخلص للجلوس معانا انا واخواتى وفى اول يوم راح يودينا المدرسه دخل اخواتى الاول وقالى هوصلك انت الاخر ورجع بيا على البيت وقاليه فى حاجات عايزيك تعلمهالى قلتله عشان كنت بحبه لما يمسك صدرى ويقرب زبره من كسى
ولما روحنا قالى تعالى استحمى عشان الحر فرحت وقلتله حاضر بدون تردد ودخلت ودخل وريا وقاليى انا جاى ادعك وتدخل معاى البانيو وحسيت لاول مره بزبره الكبير بيلاعبنى وصباعه على كسى ووسالنى انا عايز انيك متخافيش قلته موافقه وشالنى على السرير وهو بيلحس كسى وانا اح اح اح اوف
اوف وفاجاء افشخ رجلى من شده اللحس دخلى زبره الكبير فيا وطرطشه الدماء وانا وهو مستمتعين وقاعدنا الاسبوع ينكنى كل يوم ولما الظروف بتسمح بروحله عشان ينكنى انا بحب زبره

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>